تستقبل دار الأوبرا غدا الجمعة آخر حفلات شهر سبتمبر والتى يحييها رائد موسيقى الجاز يحيى خليل، حيث يُحيى حفلا موسيقيا ليلة 30 سبتمبر، وهو الحفل الذى يأتى بعد تكريمه قبل أيام فى حفل ختام مهرجان الإسكندرية للأغنية، ومن المقرر أن يُقدم خليل فى الحفل عدة مقطوعات موسيقية من أعماله المتميزة التى اشتهر بها على مدار مشواره الفنى، وأيضًا عددًا من المقطوعات الجديدة.

من المعروف أن يحيى خليل سافر إلى أمريكا خلال مشواره الفنى، ومكث هناك أكثر من 15 عامًا، وكافح ودرس، وتألق أيضًا كعازف على آلة الدرامز مع العديد من الفرق الأمريكية، وهناك التحق بمعهد “روى ناب” للجاز لمدة خمس سنوات، تتلمذ فيها على يد عازف آلات البركشن الأسطورى “روى ناب”، الذى كان معلمًا وملهمًا للعديد من أشهر عازفى الجاز، الذين اشتهروا فيما بعد عالميًا أمثال جين كروبا.